Skip Header

مكتب الإحصاء يصدر التحليل الديموغرافي 2020 تقديرات السكان

تقدّر الأرقام حجم سكان الأمة بشكل مستقل عن التعداد السكاني لسنة 2020

Release Number CB20-CN.133 Arabic / العربية
:مشاركة

15 ديسمبر 2020 — أصدر مكتب الإحصاء الأمريكي اليوم تحليله 2020الديموغرافي، الذي يوفر مجموعة من التقديرات — المنخفضة والمتوسطة والمرتفعة - لسكان الأمة اعتبارًا من 1 أبريل / نيسان 2020. وبدلاً من جمع الإجابات من البيوت مثل التعداد السكاني لسنة 2020، يستخدم التحليل الديموغرافي سجلات الإحصاءات الحيوية الحالية والتاريخية وغيرها من البيانات لتقدير حجم سكان الولايات المتحدة. وبإصدار هذه التقديرات قبل النتائج الأولى التعداد السكاني لسنة 2020، يوفر التحليل الديموغرافي قياسًا مستقلاً للسكان لمقارنة بأعداد التعداد الرسمية.

بناءً على الافتراضات المختلفة للسكان، أنتج التحليل الديموغرافي ثلاثة تقديرات مختلفة لحجم سكان الولايات المتحدة في 1 أبريل / نيسان 2020:

تقديرات التحليل الديموغرافي لسنة 2020 لسكان الولايات المتحدة اعتبارًا من 1 أبريل / نيسان 2020

مرتفع

متوسط

منخفض

330,730,000

332,601,000

335,514,000

"يذهب مكتب الإحصاء إلى أبعد الحدود لضمان جودة عملنا"، حسب قول د/ رون جارمن، نائب مدير مكتب الإحصاء والرئيس التنفيذ للعمليات. "يُعتبر التحليل الديموغرافي مصدرًا قيمًا لمساعدتنا على تحليل عدّ السكان التعداد السكاني لسنة 2020".

تم التوصل إلى تقديرات التحليل الديموغرافي باستخدام سجلات المواليد والوفيات، بيانات عن الهجرة الدولية، وسجلات الرعاية الطبية. ويمثل النطاق مستويات عدم اليقين في بيانات الإدخال والطرق المستخدمة لإنتاج التقديرات.

على سبيل المثال، تُعتبر تقديرات المواليد والوفيات دقيقة نسبيًا لأنها تعتمد على نظام السجلات الحيوية الأمريكية وهي دقيقة وكاملة جدًا. إلا أنه يوجد عدم يقين أكبر في تقديرات الهجرة الدولية بسبب عدم توفر السجلات الإدارية لإنتاج هذه التقديرات. وبدلاً من ذلك، نستخدم بيانات من استبيان المجتمعات المحلية في الولايات المتحدة الأمريكية (American Community Survey) الذي أجراه مكتب الإحصاء ومصادر أخرى لتقدير الهجرة الدولية.

"يمكننا التحليل الديموغرافي من الاستفادة بالبيانات الموجودة بالفعل، مثل السجلات الإدارية الحالية والتاريخية وبيانات الاستبيان، لتقدير حجم السكان"، حسب قول إريك جنسن، كبير الخبراء الفنيين للتحليل الديموغرافي في قسم السكان. "وقد قمنا بالتحليل الديموغرافي منذ التعداد السكاني لسنة 1960 وبمرور الوقت استفادت التقديرات الخاصة بنا ليس من التحسينات المنهجية فحسب، وإنما التحسينات التي طرأت على السجلات الإدارية المتوفرة".

ستتم مقارنة نتائج التعداد السكاني لسنة 2020 النهائية بتقديرات التحليل الديموغرافي لسنة 2020 لإنتاج تقديرات الخطأ صافي التغطية المحتمل حسب العمر، النوع، العرق الرئيسي ومجموعات الأصل الهسباني. ومن المخطط إصدار تقرير بتفاصيل تقديرات التحليل 2020الديموغرافي لصافي زيادة العدّ وإغفال العدّ في 2021.

بالإضافة إلى أننا نخطط لإنتاج ثلاث مجموعات جديدة وتجريبية من التقديرات (متوفر فقط باللغة الانجليزية) في 2021 و2022:

  • تقديرات السكان الهسبانيين وغير الهسبانيين حسب النوع للأعمار من 0 إلى 39 سنة (تمت الزيادة من 0 إلى 29 سنة التي صدرت اليوم) في 2021.
  • ستتوفر تقديرات الأطفال الصغار (من عمر 0 إلى 4 سنوات) للمرة الأولى على مستوى الولاية (State) والمقاطعة في 2022. وستتضمن هذه التقديرات سجلات المواليد الحالية، التي لم تتوفر بعد من الولايات القضائية المحلية.
  • تقديرات للسكان من عمر 0 إلى 17 سنة للأمريكيين البيض أو السود أو أمريكي من أصل أفريقي، سكان أمريكا الأصليين وسكان ألاسكا الأصليين، الآسيويين، سكان هاواي الأصليين وغيرهم من سكان جزر المحيط الهادئ، وعرقين أو أكثر، وحسب الأصل الهسباني في 2022. وتتضمن هذه التقديرات تفاصيل العرق المتوفرة في سجلات المواليد والوفيات منذ 2003.

تُعتبر تقديرات التحليل الديموغرافي إحدى الطريقتين المستخدمتين لقياس التغطية في التعداد السكاني ويساعدنا على فهم مجموعات السكان التي قد يُغفل عدّها أو يزيد عدّها. والطريقة الأخرى هي برنامج قياس التغطية التي تستخدم معلومات من استبيان ما بعد العدّ (متوفر فقط باللغة الانجليزية)، استبيان مكتب التعداد المستقل، لتقدير عدد الأشخاص والوحدات السكنية التي تم فقدها أو عدها بطريق الخطأ في التعداد السكاني لسنة 2020. ومن المقرر أن تتوفر تقديرات التغطية من استبيان ما بعد العدّ في نوفمبر 2021.

يعمل مكتب الإحصاء بجد لمعالجة بيانات التعداد السكاني لسنة 2020 لتقديم أعداد كاملة ودقيقة لسكان الولايات (state) في أقرب وقت ممكن من 31 ديسمبر2020 ، الموعد القانوني المحدد.

أهم نقاط التحليل الديموغرافي

بالإضافة إلى تقديرات إجمالي سكان الأمة، يوفر التحليل الديموغرافي لسنة 2020 أيضًا التقديرات الوطنية لسكان الولايات المتحدة حسب العمر، النوع، العرق الرئيسي ومجموعات الأصل الهسباني مع تفاصيل عمرية موسعة توفرت هذا العام بالنسبة لما توفر في 2010.

وتتوفر التقديرات، تحديدًا، لعدد من الأشخاص وهم:

  • السود فقط/غير السود فقط حسب النوع للأعمار 0 إلى 85 سنة فما فوق.
  • السود فقط أو مزيج/غير السود فقط أو مزيج حسب النوع للأعمار 0 إلى 85 سنة فما فوق (تمت الزيادة من 0 إلى 29 سنة في التحليل الديموغرافي لسنة 2010).
  • الهسبانيين/غير الهسبانيين حسب النوع للأعمار 0 إلى 29 سنة (تمت الزيادة من 0 إلى 19 في 2010).

لا يمكن إنتاج هذه التقديرات إلا في تفاصيل عرقية محدودة لأنها تعتمد على السجلات والمقاييس التاريخية للعرق والتي تغيرت بمرور الوقت.

تتضمن أهم النقاط الأخرى من إصدار اليوم، من أجل القانون، التقديرات المتوسطة والمرتفعة:

  • تم تقدير متوسط عمر سكان الولايات المتحدة بـ 38.4 و 38.5 و38.7، على التوالي.
  • كانت نسبة سكان الولايات المتحدة المقدر أن تكون سود فقط 13.4، 13.7 و13.9، على التوالي.
  • كانت نسبة سكان الولايات المتحدة المقدر أن تكون سود فقط أو مزيج مع أعراق أخرى 14.9، 15.1 و15.4، على التوالي.
  • كانت نسبة النوع (عدد الذكور لكل 100 أنثى) لإجمالي السكان 98.1 في كل السلاسل الثلاثة. وكانت نسبة النوع للسكان الأقل من 30 سنة 104.2 في السلسلة المنخفضة و104.3 في السلسلتين المتوسطة والمرتفعة.
  • بالنسبة للسكان الأقل من 30 سنة، كانت النسبة المقدر أن تكون هسبانية 23.0، 24.6 و26.0، على التوالي. ولم يتم إنتاج تقديرات التحليل الديموغرافي للسكان حسب الأصل الهسباني لكل الأعمار بسبب عدم توفر خيار الأصلي الهسباني على نطاق واسع في سجلات المواليد والوفيات حتى التسعينيات.

يقدّر التحليل الديموغرافي عدد السكان الوطنيين لهذه الفئات الديموغرافية فقط، وبالتالي لا يمكن مقارنة تقديراته مع بيانات التعداد السكاني لسنة 2020 الأكثر تفصيلاً التي ستوضح السكان في الولايات (States)، المدن (Cities)، المقاطعات، مسارات التعداد وعلى مستوى الكتل.

يمكن الاطلاع على الجداول الكاملة على الصفحة الرئيسية للتحليل الديموغرافي لسنة 2020 (متوفر فقط باللغة الانجليزية).

###

Contact

مكتب المعلومات العامة