Skip Header
Menu

بيان مكتب الإحصاء بشأن فيروس كورونا والتعداد السكاني لسنة 2020

يراقب مكتب الإحصاء الأمريكي التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا (COVID-19) وسوف يمتثل لتوجيهات السلطات الصحية الفيدرالية في هذا الصدد.

Release Number CB20-RTQ.05 Arabic
مشاركة:

11 مارس 2020 — يراقب مكتب الإحصاء الأمريكي التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا (COVID-19) وسيلتزم بتوجيهات السلطات الصحية  الفيدرالية  والولائية والمحلية الصادرة بهذا الشأن. وقد أنشأنا مجموعة العمل الداخلية لمكتب الإحصاء المعنية بفيروس كورورنا لمراقبة الوضع وإضافة الملحق المتعلق بهذا الوباء إلى خطة استمرار العمليات (COOP) لمكتب الإحصاء. 

وترتكز خطط الاستعداد والطوارئ الخاصة بنا على مبدأين رئيسيين وهما: صحة وسلامة فريق العمل والعامة باعتبارهما أولى أولوياتنا واهتماماتنا.  وعلينا أن نحقق التزامنا الدستوري بتقديم الأرقام المتعلقة بالتعداد السكاني لسنة 2020 لرئيس الولايات المتحدة في الوقت المقرر وعلينا أيضًا الالتزام بمهمتنا الأساسية وهي عدّ كل فرد مرة واحدة في المكان الصحيح.

والرسالة الأساسية المطلوب توضيحها الآن لكل من يتساءل عن مدى تأثير فيروس كورونا على التعداد السكاني لسنة 2020 تتمثل فيما يلي: لم يكن الأمر أسهل من الآن فيما يتعلق بتقديم الأجوبة على الاستبيان، سواء على الإنترنت أو عبر الهاتف أو عبر رسائل البريد الإلكتروني - كل هذا بدون الحاجة إلى مقابلة القائم بأعمال التعداد.

بدءً من 12 وحتى 20 مارس، ستتلقى البيوت الدعوة الأولى من عدة دعوات للمشاركة في التعداد السكاني لسنة 2020.

ونحن نشجع الجميع على تقديم الأجوبة على الاستبيان على الإنترنت بمجرد استقبال الدعوة مرفقة معها التعليمات المتعلقة بتقديم الأجوبة على الاستبيان على الإنترنت. تتضمن التعليمات عنوان موقع الويب للاستبيان المتوفر على الإنترنت باللغة الإنجليزية بالإضافة لموقع المشاركة بالأجوبة على الإنترنت بعدد 12 لغة إضافية - لضمان مشاركة أكثر من 99% من البيوت الأمريكية على الإنترنت بلغتهم المفضلة.

كما ستتضمن الدعوة أرقام هواتف للنطاقين باللغة الإنجليزية واللغات الإضافية البالغ عددها 12 لغة - لضمان مشاركة أكثر من 99% من البيوت الأمريكية بالأجوبة عبر الهاتف بلغتهم المفضلة. تتوفر المساعدة الهاتفية طوال أيام الأسبوع بالكامل  من 7 صباحًا وحتى 2 صباحًا (حسب المنطق الزمنية الشرقية)  لمن يفضلون تقديم الأجوبة عبر الهاتف.

ستستقبل البيوت - في المناطق الأقل احتمالاً بتقديم الأجوبة على الاستبيان على الإنترنت-الاستبيان الورقي في أول رسالة بريدية: وستحصل البيوت التي لم تقدم أجوبتها على الاستبيان على الإنترنت أو عبر الهاتف على الاستبيان الورقي في الفترة ما بين 8 أبريل/نيسان و16 أبريل/نيسان.  يتضمن الاستبيان الورقي مظروفًا بريديًا مسبق الدفع لإعادة إرساله بالبريد.

يخطط القائمون بأعمال التعداد بإجراء متابعة عدم الاستجابة في مجموعة من المجتمعات ومن المقرر أن يبدأوا المتابعة  في 9 أبريل/نيسان لتشمل المتابعة جميع البلاد في الولايات المتحدة  يوم 13 مايو. وستظل البيوت قادرة على تقديم الأجوبة على الاستبيان بنفسها خلال هذه المرحلة (يتوفر تقديم الأجوبة على الإنترنت والهاتف حتى  31 يوليو).

وسيلتزم مكتب الإحصاء التزامًا صارمًا بتوجيهات السلطات الصحية العامة عند إجراء هذه العملية على نفس منوال العمليات الميدانية التي ننفذها. 

وإذا اضطررنا إلى تأخير زيارات متابعة عدم الاستجابة أو إيقافها في مجتمع معين، فسنعدل العملية بما يضمن حصولنا على العدد الكامل والدقيق. 

في الوقت الحالي، ننفذ بفعالية عملا ميدانيًا لبعض الاستبيانات غير العشرية عبر الهاتف في مناطق التي نلاحظ تفشي الفيروس بها.

وبالمثل يعمل أخصائيو الشراكة مع شركاء العمل المحليين ويعقدون اجتماعات قد تكون اجتماعات وجهًا لوجه وعبر الهاتف وعبر مكالمات الفيديو الجماعية. 

لقد خططنا عملياتنا في عام 2020 بدقة بما يتيح لنا توفير عدة طرق للاستجابة. وفي هذا الصدد، نؤكد قدرتنا على إجراء التعديلات الضرورية على المستوى المحلي للعمليات الخاصة أيضًا. على سبيل المثال، تتضمن العملية "مراكز السكن الجماعية" التي يجري فيها عد الأشخاص في دور رعاية المسنين ومساكن الكليات ,مراكز الحبس والمنشآت الحيوية المؤسسية، مجموعة كبيرة من طرق تقديم الأجوبة مثل تقديم الأجوبة إلكترونيًا أو القوائم الورقية أو التعداد الذاتي بواسطة المنشأة. وينطبق نفس الأمر على "عملية تعداد المشردين" التي يجري فيها عدّ الناس الذين يعانون من التشرد في المكان الذي يحصلون فيه على الخدمات. وتتوفر لدى مسؤولو الموقع عدة خيارات أخرى لتقديم الأجوبة.

باختصار، عندما تجري مجموعة أو منشأة أو مؤسسة خدمات ما تغييرًا معينًا قد يؤثر على العملية الميدانية، سننفذ التعديلات المطلوبة للتأكد من الحصول على نفس التعداد السكاني بطريقة أخرى.

وسنحرص على مشاركة السلطات المحلية وشركاء العمل في المجتمعات ووسائل الإعلام بالمعلومات المتعلقة بأي تغيير.  كما سنعمل أيضًا مع شركاء العمل في المجتمعات للمتابعة في التشجيع على تقديم الإجابات ذاتيًا حتى نهاية مرحلة متابعة عدم الإجابة.

كما نوفر ميزانية طوارئ ضخمة لتغطية تكاليف التغيرات التي تطرأ على العمليات. وحسب الحاجة، سنوظف عمالا إضافيين أو ندير العمليات من مكاتب مختلفة أو نرسل تذكيرات أو استبيانات إضافية عبر البريد للمناطق المتأثرة بتفشي الفيروس.

وسنتابع مراقبة الوضع ونتخذ الخطوات المناسبة بالتشاور مع السلطات الصحية العامة.

 

Contact

Component ID: #ti75212796

مكتب المعلومات العامة

Component ID: #ti930818161
X
  Is this page helpful?
Thumbs Up Image Yes    Thumbs Down Image No
X
Comments or suggestions?
No, thanks
255 characters remaining
X
Thank you for your feedback.
Comments or suggestions?